الأربعاء، 29 مايو، 2013

افريقيا : الثروات الطبيعية ضحية لغياب الشفافية :

على افريقيا التصرف بطريقة امثل في ثرواتها الطبيعية. هذا ما اكده التقرير الاخير لمنظمة ريفنو واتش استيتيو. التي تقيم الطريقة التي تتصرف و تستغل عبرها 58 دولة في مواردها بداية بالنفط و الغاز و المناجم.
 و اعتمدت المنظمة على 4 معايير لتحديد مؤشر للحوكمة الرشيدة.
الاطار القانوني
و درجة الشفافية
و اليات الداخلية للضبط
و الجو العام للحوكمة في البلاد
الدول ال 58 التي شملها التحقيق تمثل 85% من الانتاج العالمي للبترول و 90% للألماس و 80% للنحاس.
على راس القائمة النرويج و الولايات المتحدة التي تتصرف بشكل مرضي في ثرواتها. و في ذيل القائمة تأتي الدول الأفريقية.
بالنسبة للدول المتذيلة للقائمة نصحت المنظمة حكوماتها بمحاربة اشرس للفساد. و بالنشر الدوري للعقود الموقعة مع الشركات المستغلة للمناجم و الابار و توسيع شروط الشفافية و ضبط معايير الحوكمة الرشيدة لتشمل القطاع العمومي. شركات عل ى غرار الشركة الوطنية الليبية للبترول و و نيل بيتروليوم و جنوب السودان و جيكامينز في جنوب السودان ما تزال تحجب اغلب معاملاتها و تقارير انشطتها و لا تريد نشرها للعموم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق